أسلاميات

قصة الشهيد الأعمى عبدالله بن أم مكتوم

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي رسول الله :
الان نذكر رجلا تكلم عنه الله سبحانه وتعالي في سورة عبس وما هو المقصود في سورة عبس الصحابي الجليل هو عبدالله بن ام مكتوم واما قصته التي ذكرت في سورة عبس هي :ان رسول الله صلي الله عليه وسلم كان يتكلم مع اشراف قريش ليقنعهم بالاسلام وفي اثناء محادثة رسول الله صلي الله عليه الي اشراف قريش جاء عبدالله بن ام مكتوم قد اسلم وكان كفيفا فلم يري رسول الله وهو يتكلم مع القوم ومحاولته في اقنعهم بالاسلام فجاء عبدالله بن ام مكتوم فكلم رسول الله صلي الله عليه وسلم وكان يستقرئه القران فاعرض عنه رسول الله صلي الله عليه وسلم وعبس في وجهه بسبب انشغاله في اقناع اشراف قريش بالاسلام فلم يستجيب القوم الي رسول الله علية الصلاة والسلام فذهب رسول الله واثناء ذهبه نزل علي رسول الله وحي فيه لوم الي
رسول لما فعله مع عبدالله بن ام مكتوم فقال الله سبحانه وتعالي :

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ :عَبَسَ وَتَوَلَّىٰ أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَىٰ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّىٰ أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَىٰ أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَىٰ فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّىٰ وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّىٰ وَأَمَّا مَنْ جَاءَكَ يَسْعَىٰ وَهُوَ يَخْشَىٰ فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّىٰ كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ فَمَنْ شَاءَ ذَكَرَهُ فِي صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍ مَرْفُوعَةٍ مُطَهَّرَةٍ بِأَيْدِي
سَفَرَةٍ كِرَامٍ بَرَرَةٍ



[صدق الله العظيم ]
حتي قال رسول الله صلي الله عليه وسلم عندما كان يراه [مرحبا بالذي لمني فيه ربي ]

وكان عبدالله بن ام مكتوم مؤذن رسول الله فكان بلال بن رباح ياذن وعبدالله يقيم الصلاة او العكس وكان رسول الله علية الصلاة والسلام يوليه علي المدينة اذا خرج الي غزوة فكان يصلي بالناس ويراعي شئونهم. وكان نفسه ان يموت شهيدا وتحقق ذلك فقد مات شهيدا في غزوة القادسية وكان معه لواء المسلمين. رحم الله عبدالله بن ام مكتوم. مصادر :بوابة صحابة. ذيل المذيل 36 -47
حياة الصحابة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.