أسلاميات

خطوتان لتدخل رمضان القادم من “السابقين المحسنين”.. يوضحهما ع


06:47 م


الجمعة 14 يناير 2022

كتبت – آمال سامي:

أيام قليلة باقية على استقبال شهر رمضان الكريم، أقل من تسعين يومًا، ونشر عمرو خالد الداعية الإسلامي عبر قناته الرسمية على يوتيوب، فيديو حول كيفية استقبال رمضان وكيف يمكن للمسلم أن يكون من السابقين المحسنين فيه.

“تيجوا ننوي ونبدأ نبقى من السابقين المحسنين” يدعو عمرو خالد متابعيه أن يتخذوا من شعار سيدنا موسى دافعًا لهم، “وعجلت إليك ربي لترضى”، لأن الله سبحانه وتعالى يحب السابقين، وكذلك الشعار الذي وضعه إبراهيم عليه السلام: “إني ذاهب إلى ربي سيهدين”، ويقول عمرو خالد أنه لا يمكن أن يستوي من يأت ليلة رمضان ومن يأت الله قبلها بتسعين يومًا، “هتروح بدري هتكون من المقربين في رمضان إن شاء الله”.

وأكد عمرو خالد أن السابقين الأولين ليسوا في الآخرة فقط، بل في الدنيا أيضًا، فهم قريبون من رحمة الله سبحانه وتعالى، ومن إجابة الدعاء، وأيضًا من حلاوة الإيمان وليلة القدر، فلو نوى المسلم الآن سيكتب من السابقين الأولين، وقال عمرو خالد حتى لا يكون الأمر فقط كلام يجب أن يتحول إلى عمل، وذلك عن طريق أمرين أولهما المحافظة على ورد ذكر من اليوم وحتى رمضان، واقترح عمرو خالد وردًا مكون من ألف تسبيحة، مؤكدًا أنه سيأخذ أقل من عشرين دقيقة، وهو يتضمن 200 مرة استغفار و200 مرة لا إله إلا الله، و500 الباقيات الصالحات، ثم يختم الذكر بآخر مائة وهي أذكار أسماء الله الحسنى، قائلًا أن العقل واللسان كلاهما يعملا في تلاوة ورد الذكر فيتحرك القلب.

الأمر الآخر الذي نصح به خالد هو قيام الليل مرة أو مرتين في الأسبوع قبل الفجر بنصف ساعة، “انت فاكر أن أي حد ربنا يختاره يصلي بين يديه في الوقت دا؟!” فهو شرف، فإن شاء للإنسان أن يستيقظ ويصلي بين يديه في هذا التوقيت فهو يحبه حسبما يقول خالد، وينصح بألا يزيد ذلك عن يومين فأفضل الأعمال أدومها وإن قل، وقال عمرو خالد أن نية السبق هي أن يدخل العبد رمضان هذا العام من المحسنين بهذين الأمرين فقط.

موضوعات متعلقة:

علي جمعة يوضح أنواع الذكر ومعنى “الباقيات الصالحات” و”العشرة الطيبة”

جمعة يكشف أسرار الكلمات العشر المباركات: لا حول ولا قوة إلا بالله


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى