منوعات

نظام جديد تحت الإنشاء لموظفي الحكومة يصب لصالحهم ولكن

نظراً لبعض المعيقات التي تتواجد في لوائح الخدمة المدنيه، قام الدكتور “ممدوح إسماعيل” ببدأ دراسه لوضع نظام جديد علي الموظفين العاملين بالجهاز الحكومي بالدولة، وأن هذه الفكرة قد بدأت عن طريق استطلاع الآراء والذي قد بدأه رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة الدكتور “صالح الشيخ”، ومن ثم تم التوسع في الفكرة وتعميمها لاتخاذ قرار نهائي.

وتحدث إسماعيل عن تفاصيل البرنامج قائلاً: إن البرنامج يستهدف بشكل أساسي ساعات العمل، حيث سيتم تقليص عدد الساعات بالإضافة إلي إستحداث أوقات عمل مرنه، وهو يا يصب في صالح الموظف.

وذكر أيضاً بأن هذا النظام لا يدل علي إيقاف الخدمات بشكل مبكر، بل سيكون هناك نظام [ورديات] تمتد من أول اليوم حتي المساء، حتي يتم التخلص من مشكلة إغلاق المؤسسة بشكل مبكر.

وأكمل: “سيعتمد هذا النظام على الإنجاز والسرعة وليس التواجد في مكان العمل فقط، ويوجد أكثر من طريقة لتطبيق الساعات المرنة، بما يحقق التوازن، وبدلًا من أن يتواجد الموظف من الساعة 9 وحتى الساعة 3 عصرًا، يوضع حالة من المرونة فيما يتعلق بعدد ساعات الحضور اليومية، أو عدد أيام الحضور للعمل على مدار الأسبوع”.

ولكن الشئ الصادم أن الموظف قد يحصل علي 65% فقط من مرتبه، وذلك إذا قام بالعمل ثلاث أيام فقط بدلاً من خمسة أيام في الأسبوع، طبقاً لقانون الخدمة المدنيه الذي يسمح بإجازة يومين في الأسبوع.

الوسوم