منوعات

انتحار “عروس” فى بولاق الدكرور …بسبب غريب

 أستيقظ أهالي منطقة بولاق الدكرور بالجيزة في تمام الساعة التاسعة صباح الأربعاء الماضي علي أنتحار بنت في سن 18 عام حيث صعدت فوق شرفة منزلها وقفزت من الدور السادس لتتخلص من إجبارها على عيش حياة غصبا.

وتبين من تقرير الطب الشرعي كشف أن الفتاة سقطت من أعلى، ما أدى إلى تهشم بالجمجمة، وكسور بالحوض، وكدمات بأنحاء متفرقة من الجسد.

أسرة الفتاة قالت أمام النيابة العامة إن “أسماء” ألقت بنفسها من الطابق السادس من شرفة منزلها لرفضها الزواج لصغر سنها، ورغبة أسرتها في تزويجها رغما عنها، ومع استمرار رفضها وإصرار الأهل على إتمام الزواج قررت الانتحار.

أكملت الأسرة في أقوالها إن الفتاة غافلتهم، وصعدت على حافة النافذة أثناء الحديث عن الزواج، ملقية بجسدها لتتهشم عظامها فور ارتطامها بالأرض، حملتها الأيدي من الأهل والجيران وداخل طوارئ قصر العيني لم يتمكن الأطباء من إنقاذها؛ حيث لفظت أنفاسها الأخيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة