منوعات

الإمام الطيب يوجه بعض الإرشادات في يوم الطفل العالمي بملتقي تحالف الأديان

في ملتقي تحالف الأديان لأمن المجتمعات، تحت موضوع “كرامة الطفل في العالم الرقمي”، والذي تنظمه دولة الإمارات بسبب ذكري يوم الطفل العالمي، تحت رعاية الشيخ “محمد بن زايد آل نهيان” ولي عهد أبوظبي والقائد الأعلي للقوات المسلحة؛ قام شيخ الأزهر الشريف فضيلة الإمام الأكبر الدكتور “أحمد الطيب” بتوجيه بعض الرسائل، وشرح بعض الموضوعات التي تبين قيمة الأطفال في حياتنا.

بدأ فضيلة الإمام “أحمد الطيب” بتمجيد الأطفال حيث قال ان “الأطفال هم شباب غد وبناة المستقبل، وأصحاب الرأي والقرارات من بعدنا، حيث ان لهم دور كبير في رفع أي دولة وتقدمها، ولذلك أهتم الدين الإسلامي بالطفل حتي من قبل أن يولد وهو في بطن أمه، وسن الدين الإسلامي العديد من القوانين والتشريعات والتي تصب لمصلحة الطفل وتعطيه حقه كاملاً”.

ثم بدأ الإمام “أحمد الطيب” بالتحدث في نقطة إجهاض الاطفال المشوه قائلاً  “ليس الحل هو إباحة إجهاض الأطفال أو الجنين المشوه، إنما الحل هو إنشاء موسسات تهتم بهذه الحالات من الأجنة وتوفير كل إحتياجاتهم وعيش حياة كريمة، بدلاً من إجهاضهم”.

وأنهي حديثة بنقطة توعية الأطفال قائلاً “برامج التوعية المصحوبة بالتكنولوجيا لها أثر كبير في نفس الطفل، لذلك يفضل تصميم برامج مدرسية تربوية لكي تغرس وتوضح للطفل كيفية التعامل مع وسائل التقنية الحديثة، مع تعليمهم أصول دينهم والسلوكيات والأخلاق الإسلامية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة